منطقة جيجل في الصحافة الإستعمارية المحلية

بقلم عزالدين بوكحيل

كانت منطقة جيجل محظوظة لما كانت مصب اهتمام أسبوعية  محلية تصدر كل أيام الأحد من سنة 1890 إلى غاية 1937. كانت تصدر تحت أسم  » لامبارسيال »، ويعني بالعربية العادل، لكننا نتساءل أين يكمن العدل، و شعار الأسبوعية المعلن على رأس صفحتها الأولى هو خدمة مصالح المعمرين الذين يقطنون منطقة جيجل.

تزخر صفحات هذا البوق الإعلامي بأخبار مثيرة ، و بإعلانات مبوبة، و بنقاشات سياسية بين المستشارين البلديين من الأهالي وبين السلطات الإستعمارية. غني عن التذكير هنا بأن جميع الكتابات ترتكز على السكان الأوروبيين، وعلى المجهودات المبذولة من أجل تطوير إقتصاد موجه نحو تصدير الخيرات نحو الوطن الأم .

إن كان السكان الأصليين مغيبين عن التغطية الإعلامية فإنهم بالمقابل حاضرون في الأخبار المتنوعة المتعلقة بالسرقة، و الجرائم و، وفي تلك التي المتعلقة بسلب ممتلكات و عقارات الأهالي. و في تلك الأثناء نجد  المعمرين يتغنون بالبلاد، و بجمالها، و بخيراتها ،و إبراز الفرص التي تمنحها من أجل الإسراع بعملية الاستيطان التي تأخرت بسبب تردد المعمرين في المجيئ وخاصة أبناء الأزاس و اللورين .

إيمانا مني بأنه توجد اشياء صغيرة لكنه مهمة و تستحق ان نتقاسمها سويا ، قررت أن أكتب هذا المقال الذي أضمنه مقتطفات من مقالات صحفية، و إعلانات، و أراء، تم نشرها بغض النظر عن تسلسلها الزمني. سأرفق  المقتطفات هاته بتعليقات تعكس موقفي و اترك للقارئ التعبير عن رأيه الخاص و الأدلاء بتعليقاته.

إليكم بعض المواضيع التي حسبتها ذات أهمية ، على أن اثري النص بمقتطفات أخرى كلما سمحت الفرصة بذلك

قراءة ممتعة

ماي 1897/02

غرانيت كافالو

سأكون ممتنا لكل شخص يتكرم بإخبارنا عن هذا المنجم الخاص بالغرانيت الواقع في كافالو ( العوانة) الذي حظي باهتمام كبير من قبل السلطات الاستعمارية. ما هو مصير هذا المنجم؟ هل تم استغلاله كلية؟ هل لازال موجود إلى يومنا هذا؟

بحسب المعمرين يمتاز الغرانيت المستخرج من هنا بلونه الجميل و بنوعيته الممتازة و لذلك نرى حرصا كبيرا على إنجاز المشروع و مطالبة الإدارة المحلية بالإعتناء به و إحضار اليد العامة وتسهيل إجراء ا ت عملية استيطان القرية.


جوان 1901/16

إنجازات

الكنيسة دائما حاضرة في أي قرية يتم بناؤها ، و يعجل ببنائها أحيانا حتى قبل المدارس. فلننظر معا كيف يدمج بناء الكنيسة ضمن الأنجازات التي تمت في الشقفة و الطاهير ، وتاباببورت، و دوكاسن (قاوس حاليا) ، بعد كل هذ ا ، ألا يحق لنا أن نتساءل عن الجانب الخفي للإستعمار وهو  تنصير أهل هذا البلد . و إلا في أي خانة ندرج كل تلك التسميات ذات البعد الديني التي نجدها هنا وهناك مثل سانتوجتن، سانتارنو، لافيجري، سان جوزايف ، ساكري كور ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ .


جويلية 1904/17

مسؤولية جماعية وعقاب جماعي

بسبب تطبيق هذا المبدأ الهمجي ، وجدت الكثير من العائلات نفسها معوزة و مسلوبة من جميع ممتلكاتها إلى الأبد. ونظرا  لعدم قدرة هذه العائلات على دفع مبالغ خيالية بالنسبة لتلك الحقبة الزمنية ، وجدت هذه الأخيرة  نفسها وقد تم الحجز على ممتلكاتها و عقاراتها مما أجبرها على العيش في العوز والفقر المدقع.

وتبين القصاصة أدناه كيف تم  تسليط عقوبة جماعية، سنة 1903 ، على أهالي عدة مشاتي بسبب حرائق نشبت في غابات الطاهير وبني حبيبي .فزيادة على الغرامات المالية تم منع الأهالي منعا باتا  من رعي حيواناتهم في المناطق التي شهدت الحرائق لمدة ست سنوات،  و هو ما يشكل أقصى عقوبة تفرض على مصدر الرزق الأول للسكان و المتمثل في تربية الحيوانات من أبقار وماعز.


  

أكتوبر 1922/22

منجم الحديد لسيدي معروف

تشكل السكة الحديدية و ميناء جيجل هيكلين قاعديين يكمل كل واحد منهما الأخر عندما يتعلق  باستغلال الخيرات التي تزخر بها المنطقة. كانت السلطات الاستعمارية  تولي أهمية بالغة لاستغلال منجمي الحديد لسيدي معروف وبوجعدون، و قد عبرت هذه السلطات عن عدم رضاها عن الوثيرة المتبعة في استغلال هذين المشروعين اللذين كان مقررا ان يسمحا بتصدير هذا المعدن نحو فرنسا.

ما هو مصير هاذين المنجمين اليوم و بلارة تستعد لاستقبال مشروع مصنع للحديد و الصلب . فبعد الشركة الوطنية  للحديد و الصلب، وبعد شركة عز ستيل المصرية، وربراب، هاهو الخيار يقع على  القطريين وهو ما يجعل المنطقة تحلم بمصنع يستغل أخيرا هذا المعدن الذي اكتشفه الفرنسيون منذ أكثر من قرن.

وحسب مقال نشر سنة 1935 ، يمكن لهذا المنجم أن يصدر ما بين 300 و 400 الف طن من معدن الحديد باتجاه كندا ، حيث باستطاعته منافسة الحديد المستورد من أمريكا.

 


نوفمبر 1924/08

الصناعة المحلية

لا ينبغي أن نخجل من أن نحدو حدو هذا المعمر الذي لم ينتظر أن تتكرم عليه السلطات  بإعانات من أجل أن يسير بلديته ويخلق الثروة ومناصب الشغل . فبا لأضافة  للأراضي الفلاحية الخصبة  تتمتع بلدية ستراسبورغ ( الأمير عبد القادر حاليا) بمادة طبيعية لها قيمة كبيرة في مجالات عدة كالفلاحة و الصناعة،  سارع رئيس البلدية إلى بناء فرن من أجل  تثمين مادة  الكلس المتوفرة في بلدته والتي تتميز بنوعية ممتازة وبلون ساطع البياض . ما أخشاه اليوم أن هذه البلدية لا تستغل هذه المادة و لا تجني أي فائدة من الأراضي  التي كان المعمرون يفتخرون بها ، خاصة أنها تمنح صورة غير جيدة وتشبه حيا فوضويا من الصفيح


.

مارس 1898/13

حجارة الرصف القادمة من كافالو ( العوانة حاليا)

انا سعيد لأنني أعرف اليوم أنني أسير أحيانا في بعض أزقة العاصمة  القديمة على حجارة جيئ بها من جيجل قديما. ها نحن نعرف بفضل هذا المقال أن حوالي 20 ألف قطعة من حجر الرصف قد تم شحنها نحو الجزائر العاصمة لتزين بعض الساحات و الشوارع.


جويلية 1892/20

بيع الحرام

مرت 122 سنة على عملية البيع غير الشرعي و الجائر الذي أصدرته محكمة الطاهير  في حق  ممتلكات أبناء البلد . هل يوجد أحد من أفرادا عائلة بودور من بامكانه أن يجيبني عما ألت هذه الأرض التي ذكرت، و المقدرة ب 17 هكتارا،  وما هي طبيعتها القانونية اليوم؟ . يذكر تحقيق قامت به مصالج الجيش الاستعماري  سنة 1845 ( انظر المقال المنشور في هذه المدونة)  أن هذا الرجل المحترم الذي يحمل إسم محمد بودور كان يشغل منصب شيخ أولاد شبل، في الوقت الذي كان سعيد بن عمر ( بوكحيل) يشغل نفس المنصب بدوار أولاد معقل , في حين  كانت المشيخة في دوار أولاد معنصر تعود لبن كريكة .

 


أفريل 1913/5

السفر بالكاليش

يرجى من المسافرين المتوجهين  من جيجل إلى تمالوس أن يستعدوا  للانطلاق . الساعة تشير الأن  إلى الخامسة صباحا. سندرك محطتنا الأخيرة بعد رحلة تدوم  9 ساعات. سنمر على  أدردار بوحالة حوالي الساعة الثامنة صباحا، ومنها إلى العنصر ، ثم  أولاد علي ، لنصل إلى الميلية على الساعة الثانية بعد الظهر


 

أكتوبر 1928/28

يد عاملة من ذهب

قد يكون بناء مدرسة للتكوين المهني في  فج مزالة  هوسبب جودة اليد العاملة، في مجال البناء، التي تأتي من تلك المنطقة ( و إلى يومنا هذا).  لم يتوان أحد السياسيين الذي انبهر بنوعية العمل الذي ينجزه هؤلاء العمال من الإدلاء بعبارات المدح لما شاهدا أن  العمل  المنجز لا يقل نوعية عما يقوم به الأوروبيون ، ولا أدل على ذلك من مسجد فج مزالة و محافظة شرطة  المدينة إذ كانت هاتين البنايتين غاية في الإتقان من الناحية التقنية و الإنجاز


جوان 1902/15

المدرسة للجميع ( أي جميع الأوروبيين)

تمر هذه السنة ستون سنة على احتلال مدينة جيجل ، وكان يفترض أن مهمة فرنسا ،ا لمتمثلة في تحضيرنا نحن الشعب المتخلف،  قد احدثت تغييرات كبيرة داخل مجتمع الأهالي من حيث تمدرس أبناءهم بأعداد كبيرة . لكن على عكس ذلك، و إلى غاية اليوم أي سنة 1902 ، لم نشهد أي شيئ من ذلك.  تفحصوا  القائمة أدناه و احكموا بأنفسكم، و اخبروني إن وجدتم اسم طفل من الأهالي في قائمة الناجحين في شهادة نهاية الدروس الابتدائية.  الأمر ينطبق على مقاطعة جيجل و مقاطعة الطاهير البالغ عددهم ثلاثين .

 


 

أكتوبر 1891/10

بلدية الطاهير

تم انشاء مدينة الطاهير سنة 1878 بعد نزع 40 هكتار من سكانها الأصليين و منحها لكل معمر زيادة على عدد من أشجار الزيتون يتراوح بين 300 و 1000 شجرة .

سلب ملكية الأهالي من أجل جعلهم أكثر فقرا و منحها للمعمرين من أجل جعلهم أكثر غنى ، ذلك هو شعار أولئك الذين غزوا بلادنا . وبالرغم من هذه الهدية المقدمة في سبيل استيطان جيجل ، لم يغامر سوى القلة القلية بالمجيئ  و ها نحن لا نجد سوى ستة منهم يقصدون الشقفة من أجل الفوز بكل تلك الثروة  !!!!!! بدون تعليق.


أكتوبر 1928/13

عزل بني حبيبي

قصة طويلة ومناورات متعددة  سجلها  هذا العزل  قبل أن يؤول إلى حجز سنة 1940 ، ليباع في الأخير من  قبل أملاك الدولة الفرنسية صاحبة هذا الملك المغتصب  لبلدية الطاهير المختلطة، التي تشكيل مستوطنة فرنسية.

فإلى غاية اليوم لازلنا نتأـلم من تبعات هذا الإجراء الجائر المتمثل في البيع غير القانوني لأملاك خاصة ، ولسوء الحظ قامت الجمهورية الجزائرية بإقرار تلك العملية  عبر الإدارة المحلية والمشكل قائم منذ سنة 1962 إلى اليوم.

لم يتخلف الساسة الفرنسيون على المستوى المحلي عن المطالبة بنزع الملكية و انشاء مستوطنة فرنسية ، ومع ذلك لم تنجح عملية الاستيطان  لحسن الحظ، ولم يرى السكان أي وجه  لمعمرفرنسي فوق أراضيهم التي بيعت . و ادعوكم أن تتكرموا بقراءة مختلف المراحل المبينة أدناه على لسان المعمرين انفسهم .

27 octobre 1923

26 mai 1923


أكتوبر 1923/15

استيطان بني حبيبي ثانية

ها هي قضية استيطان بني حبيبي تثار من جديد . للتذكير تم التطرق لهذه المسألة من قبل المجلس العام في جلسته العلنية المنعقدة بتاريخ 9 جوان 1892 ، حيث تمت المصادقة على لائحة تقضي بااستحداث قرية في بني حبيبي و بناء مدرسة للفلاحة. تعاقب كل نواب جيجل ومنتخبيهم ، و حتى الحاكم العام ،على الدفاع و التعجيل بانجاز هذا المشروع، وأبرز ماجاء في النص أدناه  هو التذربميزات هذه القرية  . لحسن الحظ لم  يكن ذلك سوى اضغاث أحلام وما جنيناه لا يتعدى  حجز املاكنا وبيعها لقطاع الغابات في المزاد العلني.


ديسمبر 1897/26

سوق بني حبيبي

تظهر الأهمية الاقتصادية لبني حبيبي من خلا ل سوقها الأسبوعية التي تنظم يوم الجمعة، إذ تعد  قيمة كرائها بالمزاد العلني أغلى من تلك الممنوحة لأسواق المناطق المجاور التي يفترض أن أهميتها أكبر لوقوعها في بلديات مختلطة مثل الطاهير والشقفة


 أكتوبر 1928/13

إشهار

الأن أفهم لماذا كل هذا الحرص  الذي كانت تبديه السلطات الاستعمارية على منع اعليم الأهالي.  نعم، ينبغي الإبقاء عليهم في أوضاع مخزية و فتح جميع النشاطات، وحتى تلك التي لا تتطلب مستوى ضعيفا من التعليم ، أمام الأوروبيين وحدهم. أنظروا ا إلى محتوي هذا الإعلان واحكموا بأنفسكم. المناصب المفتوحة أمام الأهالي هي قهواجي وغسل الأواني. أما المناصب الأخرى فهي غير متاحة للأهالي لان من يحسن الفرنسية ينبغي أن يذهب إلى المدرسة وذلك لب المشكلة


مارس 1894/25

الإستيطان و التعليم العام

هل يوجد أصدق لسان  يعبر عن الأهداف الحقيقية لاحتلال الجزائر أحسن من هذا المعمر، الذي يرفض أن يصادق على ميزانية بقيمة 400 ألف فرند موجهة لتطوير التعليم لدى فئة الأهالي  لأنه ببساطة يعتبر ذلك بمثابة تبذير ؟ إنه يفضل أن يضخ ذلك المبلغ في صندوق موجه لدعم الاستيطان.

فأحسن وسيلة لتحقيق الهدف المعلن هو أن  تكون أمام شعب غير متعلم، أي في غياب أي وعي وطني، فذلك يمثل اضمن السبل للاستيلاء على خيرات البلاد  و استعباد شعبا.

يبلغ عدد الأطفال في السن التمدرس    689516 طفل منهم 574740  ينحدرون من  الأهالي ، بينما يبلغ عدد الأطفال من الأوروبيين 114676 طفل ، ومع ذلك نجد أن 79 بالمئة من الأوروبيين أي أكثر من 90 ألف طفل يتمتع بالتعليم في الوقت الذ لا نجد سوى 2 بالمئة من أطفال الأهالي ( و أي أهالي)  من له الحظ في ذلك .


 أوت 1896/22

بني بلعيد

تلخيصا لمقال مطول حول عملية استيطان المنطقة، إخترت أن أقدم لكم القصاصات أدناه  . فبالإضافة للجانب التاريخي الذي  يزودنا بأخبار عن الطريق الذي كان يربط حينها  لجناح ببني حبيبي مرورا بني بلعيد مرورا بشاطئ البطاح والوادي الكبير قبل شق الطريق الحالي الذي يخترق سهل بوطيل. تبين  لنا هذه القصاصة  كيف أستحوذ  شخص يسمى مونطادا ، وهو معمر، على نقل  الناس بين ضفتي مصب الوادي الكبير بواسطة قارب صغير جاعلا بذلك هذا الممر مكية خاصة به رغم احتجاج السلطة الإستعمارية على ذلك . وصلابة نفوذه قام هذا الشخص بإنشاء ميناء  ببني بلعيد يحمل إسمه (كبار بني بلعيد لازالو يسمونه كذلك)  بالرغم من أن تاريخ الميناء يعود لعهد أقدم من . ، واليوم يعتقد  أبناء بني بلعيد أن موقعه هو الشاطئ المحاذي للجبل ، أي بالقرب مما تبقى من آثار برج القايد ، الذي بني فوق الصخر من قبل الإدارة الإستعمارية حيث كانت تستضيف زوارها المهمين.

أردت من خلال التذكير بقصة هذا الشخص لأنها مبنية على نهب أراضي السكان الأصليين ، حيث  كان يستغل  ضائقة عيش  السكان وعوزهم، فيستعمل الإكراه ، و التهديدات، و الرهن، من أجل أن يكون مزرعته  التي تتربع على مجموع أراضي بني بلعيد ، خصصها لزراعة الكروم ،و زراعة الخضروات. أصبحت جميع الأراضي الواقعة بين الشاطئ و أيدم ملكا لهذا الشخص ، باستثناء أرض صغيرة قاوم صاحبها بالرغم من التهديديات الجسدية عليه ، فلم يرضخ ولم يتنازل عن أرضه، وظلت تستعمل كممر وحيد نحو الشاطئ . كما ظلت تعرف باسم  » لحبل دي بن مرزوق » .

وكان من البديهي أن يتم كل ما جادت به المزرعة  يأخذ طريق البحر بالإضافة للفلين الذي كان يستخرجه من غابات البلوط فيصدره عبر هذا الميناء باتجاه مرسيليا.

عاش هذا الشخص حوالي مئة سنة حيث توفي سنة 1950 تاركا وراء زوج ابنته الذي واصل المهمة إلى غاية سنة 1955 ، عندما قرر المجاهدون تخريب المزرعة ، وحرق الأشجار والحيوانات من خيل و أبقار ، وتخريب خزانات الخمر وكل ما كان مخزنا في المزرعة. يحكى أن زوج ابنة مونطادا هذا كان عقيدا في الجيش الفرنسي العامل في شرق البلاد و قد جاء على متن طائرة هيليكوبتر لمعاينة الوضع في المزرعة وألقى بكثير من اللوم على أترابه . كما يحكى أن زوجة مونطادا عاشت كثيرا بعده وكانت تحضر جميع الولائم وتتحدث اللهجة المحلية بطلاقة وتلبس مثل عجائز المنطقة


نوفمبر 1899/22

بيع أملاك الغير

هذه الأراضي المعروضة للبيع في المزاد العلني ليست مستوردة. هي أملاك لأبناء هذا البلد، وهاهي تتحول تصبح سلعة للمضاربة، حيث يتم شراء أرض ب 2000 فرنك لتباع بعد ذلك ب 9000  و 12000 و حتى 15000 فرنك..

 


ماي 1899/01

تأجير ملك الغير

إنه العجب العجاب. كيف لا و الذي يشغل المكان بغير وجه حق يسمح لنفسه بكراء أراض ليس لديه عليها ادنى حق أو سلطة.

والغريب أيضا أننا لا نزال نعاني من تبعة ذلك إلى يومنا هذا من هذ ه البيعة التي تمت في 01 ماي 1899. ها هي الكراء تسري على املاك غابات  ام غريون و دوار تازية من الفاتح جوان 1899 إلى غاية 30 جوان 1917


 

جانفي 1891/25

سجل الحالة المدنية

هذا تاريخ يردد على مسامع  كل واحد منا كلما توجه إلى مصالح البلدية لاستخراج شهادة ميلاد أحد أجداده المولودين قبل سنة 1891 ، حيث أن  الشهادات المستخرجة تحمل عبارة  » في سنة 1891 كان عمره …. »

وفيما يخص منطقة جيجل ، اتخد الحاكم العام للجزائر قرارا بتاريخ 15 جانفي 1891 يقضي باستحداث سجل للحالة المدنية بالنسبة للبلديات التالية حسب الجدول الزمني التالي :

بلدية تابلوط المزدوجة : تبلوط و عدد  ساكنتها من الأهلي 1900 ، بني فوغال 7003 ، تابلوط 3006 .

بلدية الطاهير المزدوجة:  لجناح 1295 وعدد ساكنتها من الأهالي 1295 ، حيان 1377 ، بني ايدر 5116، أولاد عسكر 2266 .

بلدية جيجل و عدد ساكنتها من الأهالي 3941

لم تمر هذه العملية دون أن تترك جراحا داخل العائلات الجزائرية لم تندمل إلى حد الساعة نتيجة التلقيب العشوائي الذي و جدت العائلات نفسها منقسمة وتحمل ألقابا أقل ما يقال عنها أنها وصمة عار  إلى الأبد لما تدل عليه من فحشاء و أسماء حيوانات و صفات لا تليق بالبشر.

 

 

Une réflexion au sujet de « منطقة جيجل في الصحافة الإستعمارية المحلية »

  1. Djeha Mokhtar

    Ainsi donc, ces bandes de crapules nous faisaient subir des punitions collectives, comme par exemple le fait de nous faire payer pour des feux de forêts. Et dire qu’il y a aujourd’hui des gens parmi nous qui font l’apologie du colon d’hier, celui qui a pillé nos richesses et réduit les algériens à la misère.

    J'aime

    Répondre

Votre commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l’aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion /  Changer )

Photo Google

Vous commentez à l’aide de votre compte Google. Déconnexion /  Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l’aide de votre compte Twitter. Déconnexion /  Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l’aide de votre compte Facebook. Déconnexion /  Changer )

Connexion à %s