التعليم بالجمعة بني حبيبي.. مجهود شعبي وتطورمنقوص

لاشك أن الذاكرة تحتفظ بصورة الوقائع في سياق تسلسلها وإطاريها الزماني والمكاني، ومن الطبيعي أن يكون ذلك نافذة يطل من خلالها على الذكريات المخبأة كبيرها وصغيرها، حلوها ومرها، المنفصل منها والمزيج، العام والخصوصي، أو التمكن من رؤية الماضي في صورة الحاضروالبحث عن مرتكزات آمنة مستقبلا.

إنها حقيقة تصنع يوميات البشروتصوغ جوهر أفكارهم وأساليب حياتهم ونشطاتهم، تواترها قهري واستغلالها اختياري للفرد والجماعة، وقد يكون التواترسديدا بقدر صدق المشاعر والنوايا ودقة االتصور والرؤى وقد يكون غيرذلك بتأثير المحيط…

المهم، لا أعلم أين أصنف ماعادني من الذكريات حين انعطفت في المدخل الرئيسي للجمعة بني حبيبي المتفرع عن الطريق الوطني 43، عشية الثالث ماي ألفين وعشرة.

وأنا أستمع إلى آذان العصر ذو الصوت المميز المنبعث من المسجد العتيد المحافظ على بساطته منذ تاسيسه في عام 1969م، لم أكن حينها قادرا على ترتيب أفكاري لأسباب ارتبطت أساسا بالمشاهد القائمة التي يحمل جلها مورثات من سابق عهده.

لا أتحدث عن النسيج العمراني الذي نما بشكل عفوي ومجهود المواطنين، لكن أجدني مضطرا لقراءة صور ذلك النسيج التي تثير الذكريات المرة التي تحمل بصمات سقوط أرواح ودمار ممتلكات وضياع أموال على يدي الاستعمار الفرنسي الغاصب، وهي مشاهد تعبر بصدق عن الحقوق المسلوبة المعتدى عليها بالإهمال طيلة 48 سنة من عمر استقلال الجزائر، قد يقول قائل إن ذلك ناتج عن الترسبات الفكرية للفعل الإستعماري التي يريد أصحابها الإبقاء على الأوضاع السائدة تزكية للإدعاءات الاستعمارية ولايريدون تطورا لعوامل التقدم والازدهار الوطني، هذا رأي نحترمه، لأن المسألة لم تخرج عن إطار اللعبة السياسية الكبرى التي تجلت مخاطرها فيما شهدته البلاد خلال عشريتي الدماء والدمار، وبروز تصورات طغت عليها روح التسسلط النخبوي والطائفية المقيتة والفساد،. وهوما يستحيل معه بداهة وجود حياة مزدهرة في غياب ازدهارالعقل، كما يستحيل تصورها بدون جملة من السلوكيات أساسا في سيرالشأن العام، كأن يمارس الفرد السلطة بعدل واعتدال واضعا نصب عينيه دوما أنها وظيفة اجتماعية وليست مرقاة للتسلط، والأكيد أن الفرد لو مورست عليه السلطة تسلطا أوقهرا اوظلما فإنه ينتفض منتصرا لحقوقه و حرياته، وإن مورست عليه قانونا وعدلا سيكون لها السميع المطيع، ومن هذا المنطلق يمكننا قراءة طبيعة علاقة السلطة المهيمنة على الواقع، لنكتشف بسهولة أن الاستبداد هو القاعدة في كل المستويات. فأينما ولّيت وجهك لا ترى سوى نموذجا مصغرا لمستبدّ قابع فوق عرش السلطة السياسية والسؤال المطروح هو: لماذا فشل سكان الجمعة بني حبيبي في تغيير وضعهم الذي لا يزال على حاله منذ سنة 1962م؟ هل أن الذين تبوأوا العمل البلدي في هذه البلدية جاءوا بكفاءتهم الشخصية، أم أن جهات سياسية كبرى جاءت بهم ولها منفعة في خذلانهم للرعية، أم أن السكان لم يجدوا من يطالبونه بالعدالة في التعامل معهم كمواطنين؟

اعتقد ان المنطقة التي شهد لها العدو قبل الصديق بالمقاومة الباسلة اثناء الغزوالفرنسي وماقدمته من تضحيات أيام ثورة التحرير 1954-1962م، لاينقص أبناءها عزم ولا إرادة، فالإرادة التي ولدت مع التلسلط الإستعاري وقساوة الاوضاع ومعاناة الحرمان بعد الإستقلال هي إرادة قادرة على التخلص من رواسب الماضي الثقيل الذي كثيرا ما أعيد إنتاجه تحت غطاءات مختلفة.

لكن دخول البلاد في دوامة سوء التسييس وهمجية الإرهاب، كان له وقع كبير على سكان القرية التي عانت أكثر من غيرها خلال تلك السنوات الحزينة من تاريخ الوطن، حيث شهدت المنطقة هجرتين مختلفتين أولها الهجرة إلى المدن بحثا عن ضرورات الحياة والأمن، والثانية هجرة الشباب اشباعا لحاجاتهم المعرفية، فانخفض عدد السكان بدل ان يزداد. عوامل نفسية وأخرى موضوعية من فقر وحرمان وتهميش الخ، إضافة إلى العوامل الخارجية التي لها علاقة مباشرة أو غير مباشرة بظاهرة العولمة وهي جميعا بمثابة التربة التي يسهل فيها استنبات العنف في الأوساط الإجتماعية الواسعة، وبروز روح الاتكالية. انها متاعب نتجت دون شك عن بيروقراطية هجينة ذات اتجاهات متباينة طبعت نظام الحكم عندنا منذ الاستقلال، فتعددت بموجبها الأزمات الراهنة التي فضحت اخفاقات الإدارة في تسيير الشأن العام.

صور من الماضي قائمة بما أصابها من تشوهات، وحاجات غائبة وحقوق مهضومة، تلكم هي معانات أبناء الجمعة. لامصلحة لي بالمعنى المحدود والضيق للمصلحة بهذا الحديث.. لكنني مواطن عايشت مرحلة من المعاناة وشاركت في تدشين التعليم النظامي بالجمعة، وأعتز أنني انتمي إلى هذه المجموعة الأكثر وعيا وتحضرا رغم العوائق، ويسعدني ما تحرزه وترتقي إليه من المراتب، وأدرك أنه ليس كالعلم والتعليم ما يحقق أو يسهم بالنصيب الأكبر في تحقيق سعادة البشر، وقد سبق لي أن كتبت عن الموضوع ونبهت للنقائص في شتاء عام 1972م عبر جريدة النصر.

 

تطورالتعليم – التأطير والهياكل

 

المرحلة الأولى1967-1972

خلال المرحلة {1962~1967}، أحتفظت القرية بمدارس الثورة والكتاتيب، وخلال السنة الدراسية 67\68م دشن التعليم النظامي بثلاث مدارس :

- مدرسة القعدة (طالب عبد الكريم)، بحجرتين بناهما المواطنون، أطرها المعلمون : عبد النور، عبد الرشيد بوالشعر، رابح خفيف مولود بوحيلة، صالح ساحلي، وهي اليوم تتربع على مساحة 1500م2 و18 حجرة وجميع المرافق ومطعم يكفي لـ 640 تلميذ وتلميذة.

- مدرسة تاجوست (احمد بو اشعر)، بثلاث حجرات أطرها المعلمون : محمد بوكحيل، الهاني بلعايب، كمال باخه وهي اليوم بخمس حجرات وبعض المرافق، لكن انخفض بها عدد التلاميذ إلى ما دون الثلث.

- مدرسة تيسبيلان (حامول أحسن) بثلاث حجرات، أطرها المعلمون : بورويس صالح، و لخضر فنور وبلحملاوي، وهي اليوم بست حجرات وبعض المرافق وقد حافظت على عدد التلاميذ بسبب النزوح وفتح مدرستي عفاقي أحسن وبوحبيلة احمد، مع الاشارة الى افتتاح مدرسة بولعسل علي في هذه المرحلة.

وقد عرف التسجيل لأول مرة بالمدارس الثلاث مشاكل السن والمستوى، فالسن القانوني المطلوب كان 7 سنوات فما فوق، يطلب شهادة مدرسية وشهادة الكتاب او المدرسة الشعبية المنشأة أيام الثورة غير مقبولة، وهو مايحرم الكثير من الأطفال، ما جعل المعلمون يلجأون إلى التحايل على الإدارة التعليمية والبلدية، ويسجلون أعدادا اصبح جلهم فيما بعد اطارات، وهو عمل يشكر عليه هؤلاء المعلمين الذين ناضلوا رغم انعدام الكهرباء والماء والتدفئة ووسائل التدريس.

المرحلة الثانية من 1972 إلى اليوم

الجمعة بني حبيبي

التعليم في الجمعة بني حبيبي - ولاية جيجل

خلال 48 سنة من عمر الإستقلال ارتفع عدد المدارس إلى 11 ابتدائية وإكمالية عاملة وأخرى جاهزة للإستعمال، لكن متاعب الأولياء والتلاميذ لم تنته، ذلك أن الإكمالية غير كافية والتلاميذ يوجه بعضهم إلى بلدية العنصر أو قرية بلغيموز مدغري، وإلى ثانويات العنصر وبلغيموز وسيدي عبد العزيز والميلية، مع متاعب النقل إذ يقطع بعض التلاميذ مسافات تصل إلى 20 كلم، مع ما يعرف القطاع من ضعف الإمكانات المادية :

مدرسة بالجمعة بني حبيبي

المدرسة الابتدائية عفاقي احسن - الجمعة بني حبيبي - ولاية جيجل

يوجه إلى :

إكمالية رويبح حسين، الجمعة بني حبيي، تلاميذ المدارس : – طالب عبد الكريم – اعفاقي أحسن – بوالقدرة س – جحا سعد – المجمع المدرسي.

إكمالية البشير الإبراهيمي ببلغيموز بلدية العنصر تلاميذ المدارس : – بوحبيلة احمد – بوالشعر أحمد – بوكحيل مبارك – حامول احسن – احميدات عمر – بولعسل علي.

ورغم ذلك يصل إلى الثالثة ثانوي 78 بالمئة من جملة المتمدرسين، ويحصل على الشهادات الجامعية ماينيف عن 34 بالمئة.

تلاميذ المرحلة الاولى تمكنوا من الهجرة الداخلية بفضل مناصب العمل أما في المرحلة اللاحقة فإن البطالة هي مآل العديد من الشبان والضياع يهددهم في خضم الشعارات الجوفاء (من أجل حياة أفضل – والعزة والكرامة و…). ما يضع نقطة استفهام كبيرة حول مصيرالمنطقة ومستقبل الأجيال بها خاصة لما يتبنى المسيرون في شكل خاص موقفاً سلبياً تجاه الفئات الاجتماعية التي يتسم دخلها بالضعف. ويأتي هذا الموقف على أساس التمييز بين أشكال الدخل التي تنتج كمردود لجهد معين، وتلك التي يتم تحصيلها بغير مجهود مع الأسف الشديد.

محمد ب. boukehil.blogspot.com

About these ads

13 réponses à التعليم بالجمعة بني حبيبي.. مجهود شعبي وتطورمنقوص

  1. fouad dit :

    ta3lim karita fl’algerie kamel machi ghir feljam3a … merci pour l’article inchalah ychoufou hal l’had les eleves msaken !!!

  2. djeha mohamed dit :

    merci bon travail

  3. ... ben si belkacem dit :

    السلام عليكم ، أشكرك ياسيدي على هذا الدرس الذي هو في نفس الوقت عمل يوضع في أحدى صفات تاريخ المنطقة الذي يسعى كل واحد حسب امكانياته لكتابته . أستسمحك للتسجيل بعض الملاحظات كتلخيص لما فهمته من النص مع رجائي حلمك عند التصحيح .
    أولا : ان سكان البلدية تعيسو الحظ صغيرهم وكبيرهم ، فالمستدمر لم يجعل منها منطقة استيطان ،فلم ينشأ فيها مؤسسة تربوية أو اقتصادية أو "عمار بوازور" ، ولذلك لما فرت فلوله بجلدها لم يجد اطفال القرية مدرسة تركها ابناء فرنسا والمحظوظون من أبناء جلدتنا ، واضطر هؤلاء الصبية اتظار سنة 1967 ليكتشفوا شكل ومضمون هذا البناية الجديدة التي تسمى المدرسة بعد وضع امسترونغ وغاغارين رجليهما فوق القمر . أما كبار القرية فلم يجدوا مؤسسات غادرها الفرنسيون "فيزدمون فيها" ويحتلون مناصب الشغل التي بقت شاغرة كما حدث في المناطق الأخرى.
    ثانيا :بناء على المعطيات التي وردت في النص ، نستنتج ان من حالفه الحظ من أطفال القرية الذي لم يتجاوز سنه في ذلك الزمن السابعة ،في سنة 1967 ، او ممن كتب سنه سبع وكان في الحقيقة عشر اوأحد عشر ،دخل السباق متأخرا بخمس سنوات عن أقرانه في الجزائر المستقلة ، وعندما انهى دراسته الجامعية ( بدون راتراباج ولا اعادة) في سنة 1982 ، وجد خيرات البد قد قسمت وما هي الا هنيهة قبل ان "يرتفع" سعر البرمنل من النفط من 42 ألى 10 دولار ، فكان اللي كان .
    ثالتا : أن نسبة الشباب الذي يصل الى الجامعة والمقدر ب 34 بالمئة ، يصبح من احسن "الحراقة" الى مدن أخرى من الجزائر و الى بلدان العالم .وبفصل الله الذي أورتهم صبر جدهم أيوب ،استطاع هؤلاء الشباب ان ينجحوا ،بلافصل أحد عليهم ، وان يتبوؤوا مناصب افضل من كثير من الذين نجد صور ابائهم تزين الأنترنيت في صفحات " copins d’avant "
    رابعا : حب الوطن عند هذا القوم ينبع فقط من جمال القرية ومائها وهوائها ودليلي في هذا انك اذا بحثت عن فيلا بهية الطلع تنسبها لمجاهد أو ابن شهيد ، فانك لن تلبث ترجع خفي حنين.
    خامسا : طوبا للأسماء االمذكورة في النص فأن صنيعها يحسب لها صدقة جارية ألى يوم الدين
    … بن سي بلقاسم بن أحمد بن علي بن سعيد بن عمر بن رابح

  4. Karim Alger dit :

    Wallah que vous n’avez pas tort Monsieur Ben Si Belkacem!!!!!*

  5. mohammed.b dit :

    أعزائي:
    fouad- -Malek -،djeha mohamed ben si belkacem -.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    بادئ ذي بدء أشكر لكم الحضور المتميز والقراءات الصائبة لهذه المساهمة المتواضعة ،لم أشأ الرد لأن المداخلات كانت خير إثراء للموضوع، ولكن رأيت من واجبي تسجيل بيان قراءتي لها بعناية وتقدير.
    .01 – أfouad…..فعلا التعليم كارثة في كل مكان لكن هناك في الجمعة أمر ثان قد يتبين لك من خلال المداخلات الأخرى.
    اشكرك.
    ،02، Malek، لاشكر على واجب أخي ،وواحد من الأهداف الذكرى لتكون بعدها العبرة ، والله يجمعنا بالجمعة.
    أشكرك كثيرا أخي.
    ،03، djeha mohamed ،رغم أنني كنت على عجل لكن شعرت بأن نصف الرسالة بلغت. ومشاركتكم تدعيما للموضوع لامحالة.
    أشكرك.
    04 ben si belkacem
    أخي أجدني عاجزا عن التعبير عن مدى إذراكك لمضمون الفكرة وإحساسك بالواقع وما أريد قوله هو أنك ابرزت ماكان خافيا بإضاءتك بعض الأركان، تورد متها على سبيل المثال لا الحصر نتيجة الإهمال وسوء التسييس، ماأضر بقطاع التعليم في الجمعة ، وأسباب النكوص، { Régression }:
    – صور ذلك النسيج التي تثير الذكريات المرة التي تحمل بصمات سقوط أرواح ودمار ممتلكات وضياع أموال على يدي الاستعمار الفرنسي.
    – الترسبات الفكرية للفعل الإستماري التي يريدأصحابها الإبقاء على الأوضاع السائدة تزكية للإدعاءات الاستعرية .
    – وهوما يستحيل معه بداهة وجود حياة مزدهرة في غياب ازدهارالعقل،كما يستحيل تصورها بدون جملة من السلوكيات أساسا في سيرالشأن العام.
    – المنطقة التي شهد لها العدو قبل الصديق بالمقاومة الباسلة اثناء الغزوالفرنسي وماقد مته من تضحيات أيام ثورة التحرير: 1954م-1962م.
    – مشاهد تعبر بصدق عن الحقوق المسلوبة المعتدى عليها بالإهمال طيلة 48 سنة.
    – فالإرادة التي ولدت مع التلسلط الإستعاري وقساوة الاوضاع ومعاناة الحرمان بعد الإستقلال هي إرادة قادرة علي التخلص من رواسب الماضي.
    – وأعتز أنني انتمي إلى هذه المجموعة الأكثر وحعيا وتحضرا
    – أن السكان لم يجدوا من يطالبونه بالعدالة في التعامل معهم كمواطنين.؟.
    وأخيرا لايسعني إلا أن ازف لك أزكى سلامي

  6. sissi dit :

    bonjour je veux remercier d’avoir posé ce sensible sujet ,jai fait mes etudes a bni h’bibi,et je sait tres bien comment ça se passe vu que jai ma soeur et mon bonfrere qui travail a l’enseignement ,je pense que l’education la bas est une catastrophe sirtout c’est dernieres annee

  7. djamel dit :

    الحمد لله أنكم بخير سيدي الشيخ محمد
    أعتز كوني أحد تلامذتكم
    سيدي :- لكن ما هي الحلول؟
    – ما هي مقترحاتكم ؟
    هل المشكلة في المسؤول أم في المواطن ؟
    المسؤول الذي همه نفسه و ما يجنيه من وراء المسؤولية !
    أم المواطن <> الذي ينتظر منحة 2000 دج كل بداية سنة ؟

  8. mohammed.b dit :

    عزيزي
    djamel.
    السلام عليكم ورحمة الله ولركاته.
    إنني لسعيد بهذا اللقاء العفوي العطر.

    أما عن السؤولية فبقدر مانحملها للمواطن يبقى المسؤول مسؤولا.
    والمشكلة تاريخية أكثر ما هي اجتماعية
    فظاهرة الاهتمام بالمادة على حساب القيم
    جديدة فى الجمعة خاصة.
    والمسؤولية هي للنظام الذي لم يعلم الناس الجد وراح يلهيهم بالطمع. فالمثل الصيني يقول.
    لاتعطني السمكة بل علمني كيف اصطادها.
    اشكرك جزيل الشكر ياعزيزي
    djamel.

  9. mohammed.b dit :

    السلام عليكم Sissi.
    إنني سعيد جدا لأنني وجدت صورة لما أعتقده،وقد قلت:"…. وأعتز أنني انتمي إلى هذه المجموعة الأكثر وعيا وتحضرا رغم العوائق، ويسعدني ما تحرزه وترتقي إليه من المراتب،".
    واليوم وجدت من يدرك الواقع ويفكر بوعي.
    ثانيا سعيد بمرورك وأنت من اسرة متصلة بالقطاع.
    أعانك الله وأعان أختك وأخوك في اداء الواجب الصعب
    شكرا لك من أعماق القلب.

  10. sissi dit :

    bonjour chers compatriotes, je pense qu’il ya beaucoup de problemes qui entravent l’ensiegnement a el djamma et qui le rendent assez difficile pour les etudients,les enseigants et meme les parents,mais a mon avis le manque du transport commun reste le responsable et le plus grand probleme surtout on hiver ou la terre devient tres boueuse et glissante(il faut jamais oublier de mettre un chiffon dans le sac pour faire briller vos chaussures à TAZZER ,jai fait ça pendant 16 ans mes annee d’etudes),
    on oublie que la plus part des étudiants marchent 1,2,3,4 KM ou meme Plus a pieds ou prendre les fameuses 404 Bâchés ou les anciennes G09 dans la plupart les portes ne se ferment pas ou se ferment avec un courdon ‘’YAJARTOUTE’’ d’après ce qui m’a raconté une amie qui prends tjrs ce moyen de transport pour aller au travail a tisbilaine

  11. mohammed.b dit :

    /السيد
    bourouis mouhamed hamza
    السلام عليكم وبعد

    أشكرك على الحرص والدفاع عن حقوق التأليف

    وأوضح لك أن الموض حضر بمدرسة القعدة ومديرها يعلم ذلك.

    وأين ما قرأته هو لنفس الشخصية لاتقلق

    وأدلك على مقال آخر تحت عنوان
    "اللغة العربية وسلامة التواصل" .

    وقد أخذته العديد من المواقع فأبحث عنه.

    فعبد المالك سلم له المقال من طرف
    الكاتب وهوغير ملوم.

  12. lahbibatni dit :

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    اليكم الاحصائيات الكاملة لامتحان شهادة التعليم الابتدائي

    مدرسة طالب عبد الكريم عدد الممتحنين 106 عدد الناجحين 54+23 بالانقاذ
    مدرسة بوالقدرة محمد نجح 08+4 بالانقاذ من أصل 15
    مدرسة بوحبيلة أحمد نجح 05 من أصل 12
    مدرسة حميدات محمد نجح 07 من أصل 18
    مدرسة بوالشعر أحمد نجح 07 من أصل 12
    مدرسة حامول احسن نجح 32 من أصل 48
    مدرسة بولعسل علي نجح 17 من أصل 26
    مدرسة جحا سعد نجح 16+4 بالنقاذ من أصل 34
    مدرسة عفاقي احسن نجح 09 من أصل 11
    مدرسة بوكحيل مبارك نجح 14 من أصل 15 تامزرار
    المجمع المدرسي الجديد نجح 18 من أصل 36

    • Azzedine dit :

      نتائج امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي في بلدية الجمعة بني حبيبي :
      الرتبة المؤسسة المنطقة نسبة النجاح
      01 مدرسة بوحبيلة أحمد زريفة %100
      مدرسة بو كحيل مبارك تمزرار %100
      03 مدرسة بو القدرة محمد الديار %78.94
      04 مدرسة اعفاقي احسن احدادن %78.57
      05 المجمع المدرسي الجمعة %73.33
      06 مدرسة بولعسل علي بني معزوز %71.42
      07 مدرسة طالب عبد الكريم القعدة %65.34
      08 حميدات محمد مدرسة أولاد فاتح %62.50
      09 مدرسة حامول احسن تسبيلان %56.25
      10 مدرسة جحا سعد تاطون %42.85
      11 مدرسة بو الشعر احمد تاجوست %22

      التلاميذ الخمس الأوائل
      المرتبه اسم التلميذ المؤسسة
      01 بو العام أيمن مدرسة طالب عبدالكريم
      02 فريطس سماح مدرسة أعفاقي احسن
      03 جحا محمد مدرسة حامول أحسن
      04 بوحبيلة أيوب / / بوالشعر احمد
      05 يوله عماد / / بوالشعر احمد

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s

Suivre

Recevez les nouvelles publications par mail.

Rejoignez 65 autres abonnés